شروق الإسلام

موقع شروق الإسلام

قبل شروق الإسلام كان العرب يعبدون الأصنام و كان الرسول صلى الله عليه وسلم يختلي بنفسه ليبتعد عن ظلمات الشرك بالله في غار حراء , حتى بعث الله له بجبريل عليه السلام و بشره بأنه رسول هذه الأمة . ثم بدأت الدعوة سراً لمدة ثلاث سنوات حتى أعلنها عليه السلام جهراً في مكة و بدأ الكفار بالسخرية من النبي عليه السلام و التحذير منه و معاداة و تعذيب من يصدق به . ثم أشار النبي عليه السلام على من أسلم أن يهاجروا إلى الحبشة ثم عادوا إلى مكة بعد ثلاثة شهور لقلة عددهم و الشعور بالغربة فلما رأى النبي عليه السلام استهانة قريش به توجه إلى الطائف يرجو منهم نصرته على قومه فقوبل بسفهائهم و غلمانهم و رموه بالحجارة . ثم أكرمه الله بحادثه الإسراء و المعراج و بها شرعت الصلاة على المسلمين . ثم أمره الله بالهجرة إلى المدينة و قبل ذلك نشر الإسلام في المدينة وهناك استقبل الأنصار النبي عليه السلام و نصروه وأول ما بدأ به بناء مسجد و هو مسجد قباء و بدأ عدد المسلمين بازدياد . ثم ابتلاهم الله بغزوة بدر و نصرهم على الكفار مع قلة عدد المسلمين و كثرة الكفار و كانت في السنة الثانية للهجرة و هنا بدأ شروق الإسلام . و في نفس السنة تحولت القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة و فرض صوم شهر رمضان و صدقة الفطر و زكاة المال . و بدأت الغزوات إلى إن أمر الله بفتح مكة في السنة الثامنة للهجرة فكسرت الأصنام و قوي المسلمون و انتشر الإسلام . وكان القرآن يتنزل على النبي عليه السلام من أول أمره إلى السنة العاشرة للهجرة في الحج ثم في السنة التي بعدها مرض الرسول صلى الله عليه وسلم و توفي ثم تولى الخلافة الخلفاء الراشدين فانتشر الإسلام بقوة في معظم نواحي الأرض

شروق الإسلام

الفرق بين القراءات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما هو الفرق بين القراءات الصغرى والقراءات الكبرى

الشيخ محمد بن حسني بن قطب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، حياكم الله ، الفرق بين القراءات الصغرى والكبرى كثرة الطرق في الكبرى ، وهذا يحتم معرفة الفرق بين القراءة والرواية والطريق ، فالقراءة : هى كل ما نسب الى احد القراء العشرة المعروفين الرواية : هى كل ما نسب الى من اخذ عن القارىء ويقال له راو الطريق : هى كل ما نسب الى من اخذ من الراوى فالقراءات العشر المتواترة هي الصغرى إذا قرئت وفق الشاطبية والدرة ، وهي الكبرى إذا قرئت من طريق الطيبة لأنها أكثر طرقا ، بالنسبة للقراءات الصغرى : اقتصر الامر على طريق لكل رواية فيكون عندنا عشرون طريقا بالنسبة للكبرى : اختار ابن الجزرى رحمه الله تعالى طريقين لكل رواية و كل طريق من طريقين اخريين

موقع رسول الله | موقع الصحابة | راديو الخواطر الدينية | راديو ختمات حفص | راديو ختمات القراءات