شروق الإسلام

موقع شروق الإسلام

 

قبل شروق الإسلام كان العرب يعبدون الأصنام و كان الرسول صلى الله عليه وسلم يختلي بنفسه ليبتعد عن ظلمات الشرك بالله في غار حراء , حتى بعث الله له بجبريل عليه السلام و بشره بأنه رسول هذه الأمة . ثم بدأت الدعوة سراً لمدة ثلاث سنوات حتى أعلنها عليه السلام جهراً في مكة و بدأ الكفار بالسخرية من النبي عليه السلام و التحذير منه و معاداة و تعذيب من يصدق به . ثم أشار النبي عليه السلام على من أسلم أن يهاجروا إلى الحبشة ثم عادوا إلى مكة بعد ثلاثة شهور لقلة عددهم و الشعور بالغربة فلما رأى النبي عليه السلام استهانة قريش به توجه إلى الطائف يرجو منهم نصرته على قومه فقوبل بسفهائهم و غلمانهم و رموه بالحجارة . ثم أكرمه الله بحادثه الإسراء و المعراج و بها شرعت الصلاة على المسلمين . ثم أمره الله بالهجرة إلى المدينة و قبل ذلك نشر الإسلام في المدينة وهناك استقبل الأنصار النبي عليه السلام و نصروه وأول ما بدأ به بناء مسجد و هو مسجد قباء و بدأ عدد المسلمين بازدياد . ثم ابتلاهم الله بغزوة بدر و نصرهم على الكفار مع قلة عدد المسلمين و كثرة الكفار و كانت في السنة الثانية للهجرة و هنا بدأ شروق الإسلام . و في نفس السنة تحولت القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة و فرض صوم شهر رمضان و صدقة الفطر و زكاة المال . و بدأت الغزوات إلى إن أمر الله بفتح مكة في السنة الثامنة للهجرة فكسرت الأصنام و قوي المسلمون و انتشر الإسلام . وكان القرآن يتنزل على النبي عليه السلام من أول أمره إلى السنة العاشرة للهجرة في الحج ثم في السنة التي بعدها مرض الرسول صلى الله عليه وسلم و توفي ثم تولى الخلافة الخلفاء الراشدين فانتشر الإسلام بقوة في معظم نواحي الأرض

شروق الإسلام

خطبة العمل بالعلم

 

 

 

 

خطبة(العمل بالعلم)في استقبال عام دراسي للشيخ/عادل الأسيوطي16/9/2011م سلوى ق7مسجد عبدالله بن جبير

====================

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه بإحسان إلى يوم لقياه وبعد

فأشهد أن إله إلا الله(ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين)

وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله قالr(من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)متفق عليه

أيها المؤمنون أتباع سيدنا محمدr (1)  فضل العلم والعلماء

1-خطورة الجهل قد تؤدي للموت ودخول النار:فبضدها تتميز الأشياء فمن تخبط في ظلام أو تعب عين أدرك قيمة النور ونعمة البصر قال تعالى(هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)،خرج بعض الصحابة في سفر فسقط حجر لى رأس أحدهم فشجه ثم أصبح جنبا فاستشارهم فقالوا لا نرى لك إلا الغسل فاغتسل فنزف دمه فمات فلما بلغ ذلك النبيrقال(قتلوه قتلهم الله ألا سألوا إذ لم يعلموا فإنما شفاء العي السؤال إنما كان يكفيه أن يتيمم ويعصر أو يعصب شك موسى على جرحه خرقة ثم يمسح عليها ويغسل سائر جسده)حسن،وقالr(القضاء ثلاثة واحد في الجنة واثنان في النار فأما الذي في الجنة فرجل عرف الحق فقضى به ورجل عرف الحق فجار في الحكم فهو في النار ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار)د

2-أفسم الله تعالى بالعلم وأدواته:فقال(والطور وكتاب مسطور في رق منشور)(ن والقلم وما يسطرون)ولا يقسم إلا بعظيم

3-أول آية نزلت من السماء تدعو للعلم:(اقرأ باسم ربك الذي خلق.خلق الإنسان منم علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم

4-وهو فريضة:لأن اللهUأمر به فقال(اقرأ)وكرره وقالr(طلب العلم فريضة على كل مسلم)

5-ومن ترك الفريضة لعن وعذب:قالr( إن الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وعالما أو متعلما)حسن ت ه

6-وكانrقدجعل فداء أسرى المشركين في بدر:أن يعلم عشرة من المسلمين القراءة والكتابة

7-بل لم يأمر اللهUنبيهrبدعاء وطلب الاستزادة من شيء إلا العلم:فأمره فقال(وقل رب زدني علما)

8-الأجر الكبير:قالr( من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك الله به طريقا من طرق الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض والحيتان في جوف الماء وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر)صحيح أبي داود،وقالr(من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من

9-ينفع المسلم بعد موته ويستمر جريان الثواب له:قالr( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث علم ينتفع به )م

10-سنسأل عنه يوم القيامة:قالr(لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال،وعن علمه ماذا عمل فيه)

11-يرفع الإنسان في الدنيا والآخرة والجنة:قال تعالى(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ)وهم ورثة الأنبياء كالأنبياء قالr(فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم إن الله عز وجل وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير)صحيح الترمذي،قال عمرt:لأحد ولاته من استخلفت على أهل الوادي؟قال:ابن أبزى،فقال:ومن ابن أبزى فقال رجل من موالينا،فقال عمر:استخلفت عليهم مولى؟فقال:إنه قارئ لكتاب الله عالم بالفرائض،فقال عمر:أما إن نبيكمr قد قال:(إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين)

12-أمان للأمة وموتهم علامة للساعة:قالr(إن الله لا ينزع العلم منكم بعدما أعطاكموه انتزاعا ولكن يقبض العلماء بعلمهم ويبقى جهال فيسألون فيفتون فيضلون ويضلون)حسن الطبراني في الأوسط

أيها المؤمنون أتباع سيدنا محمدr (2)  آداب طلب العلم وآفاته

ضد كل سنة بدعة،وكل أدب مطلوب في العلم فتركه آفة،أولا:آداب قبل طلب العلم:

1-الإخلاص لله وضده الرياء آفته:قال تعالى(واتقوا الله ويعلمكم الله)وقالr(من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة)يعني ريحها صحيح أحمد وأبو داود وابن ماجه،( من طلب العلم ليباهي به العلماء ويماري به السفهاء أو ليصرف وجوه الناس إليه فهو في النار)صحيح لغيره ابن ماجه،(أول الناس

يقضى لهم يوم القيامة ثلاثة،ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها قال تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن قال كذبت ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال قارئ فقد قيل ثم أمر به )ص

2-تحري أكل الحلال وخطورة المعاصي آفته:فالحرام مما يمنع الإجابة ويحرم بركة العلم قالr(يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك) وقال الشافعي:                [شكوت إلى وكيعٍ سوء حفظي    فأرشدني إلى ترك المعاصي] = [ وأخبرني بأن العلم نور  ونور الله لا يؤتاه عاصي ]

3-التفرغ وآفته كثرة الشواغل:من أكل وشرب وفضول كلام وكثرة أصحاب،قال الشافعي:ما شبعت منذ ست عشرة سنة إلا

مرة فأدخلت يدي فتقايأتها لأن الشبع يثقل البدن ويقسي القلب ويزيل الفطنة ويجلب النوم ويضعف عن العبادة

4-حسن اختيار الشيوخ وآفته الاعتماد على الشهادات فقط:قال تعالى(فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) قال محمد بن سيرين:إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم 5-حسن اختيار نوع العلم:وسيأتي قريبا

6-الدعاء:قال تعالى(وقل رب زدني علما)(قال ستجدني إن شاء الله صابرا)

ثانياً:آداب أثناء طلب العلم:1-توقير المعلم وآفته الكبر:تفكروا في قصة موسى والخضر عليهما السلام في سورة الكهف التي تقرؤنها كل جمعة،وقالr( ليس منا من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه)حسن أحمد والحاكم،قال الشافعي:كنت أصفح الورقة بين يدي مالك صفحا رقيقا هيبة له)،وصلى زيد على جناوة فأمسك ابن عباس دابته وقال هكذا

2-السؤال والدراسة والحفظ وآفته الإهمال والجدال والتسويف:روي مرفوعا(قيدوا العلم بالكتابة)وقال ميمون بن مهران:ولا تمار من هو أعلم منك فإذا فعلت ذلك خزن عنك علمه ولم تضره شيئا

3-الرجوع إلى الحق وآفته التعصب للهوى:

4-تحري الدقة:قالr(نضر الله عبدا سمع مقالتي فحفظها ووعاها وأداها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه)(بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار)البخاري

5-الصبر:قال تعالى(قال إنك لن تستطيع معي صبرا وكيف تصبر على ما لم تجط به خبرا قال ستجدني إن شاء الله صابرا)

6-عدم الاختلاط والخلوة:

ثالثاً:آداب بعد تحصيل العلم:1-العمل به وآفته تركه:ذم الله اليهود(مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ)

2-نشر العلم وآفته كتمانه:قال تعالى(إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ)وقالr(من كتم علما ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار)صحيح ابن حبان والحاكم،(من دل خير فله مثل أجر فاعله)(فوالله لأن يهدي بك الله رجلا واحدا خير لك من حمر النعم)صحيح

3-خشية الله وآفته المعاصي:قال تعالى(إنما يخشى الله من عباده العلماء)فمن كان بالله أعرف كان منه أخوف والخشية هي التي تحول بين المعاصي وكان ذلك من دعائهr

4-التثبت وآفته الاجتراء على الفتوى:قال تعالى(وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ) (وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً)ومن أفتى بغير علم ذبح بغير سكين

أيها المؤمنون أتباع سيدنا محمدr (3)  أنواع العلم ومراتب الناس فيه

العلم:ما قام به دليل وارتفع به جهل أولا:أنواع العلم: قيل مراتب العلم ست:1-حسن سؤال 2-حسن إنصات 3-فهم 4-حفظ 5-تعليم 6-ثمرة وهو العمل،قال الشاعر[ أخي لن تنال العلم إلا بستة :. سأنبيك عن تفصيلها ببيان

ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة :. وصحبة استاذ وطول زمان ] قالr(من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)متفق

وحكم العلم حسب الأحكام الشرعية الخمسة(فرض ومستحب ومباح ومكروه وحرام)1-فرض:نوعان:عين:علم شرعي لما يجب من فرائض الدين كتعلم أحكام الطهارة والصلاة ونحوها وعلم معاش،وكفاية:الاستزادة من هذين أى ما وجب لدينه وعمله 2-مستحب:ما يتقرب بالنوافل وما يتوسع من المكاسب 3-مباح:ما زاد من الصناعات والرياصات المباحة4-مكروه: ما لا خير فيه 5-حرام:ما ورد في الشرع حرمته كالموسيقى أو أثبت الطب ضرره كالتدخين ونحو ذلك

ثانيا:مراتب الناس في العلم:ثلاثة مأجور ومحاسب ومعاقب قالr( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضا فكان منها نقية قبلت الماء فأنبتت الكلأ وال.وكانت منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا وسقوا وزرعوا وأصابت منها طائفة أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به فعلم وعلم ومثل من لم يرفع بذلك رأسا ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به)متفق

ثالثا:وسائل تحصيل العلم:ست ثلاثة في البدن:قال تعالى(ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع(كخبر الصادق والاستفاضة) والبصر(المشاهدة والتجربة)والفؤاد(العقل والعزيمة)كل أولئك كان عنه مسئولا)وثلاثة في الحياة:التقوى(واتقوا الله ويعلمكم الله) والأخلاق[العلم كالغيث والأخلاق تربته:.إن تفسد الأرض تذهب نعمةالمطر] والعمل

الخطبة الثانية (4)  واجب الأفراد والأمة نحوالعلم

قالr(كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته)فالمعلمين،قالr(ما من عبد يسترعيه الله رعية، يموت يوم يموت وهو غاش لها؛ إلا حرم الله عليه الجنة)م،وللآباء والأمهات يقول تعالى(قوا أنفسكم وأهليكم نارا)فمروهم بالصلاة والبنات بالحجاب وتفقدوا أصحابهم،وجنبوهم الخلوة المحرمة مع السائق والخادمة،وللحكومات أكرموا العلماء

 

 

الرجوع الى الصفحة السابقة

موقع رسول الله | موقع الصحابة | راديو الخواطر الدينية | راديو ختمات حفص | راديو ختمات القراءات